كتاب The Last Days of the Romanovs ترجمة: فيصل كريم الظفيري ومحمد أمين الشامي – تصفية حكام روسيا القيصرية وبذور إنشاء الكيان الصهيوني

بسم الرحمن الرحيم

ننشر هنا ترجمتنا لكتاب

The Last Days of the Romanovs

آل رومانوف: الأيام الأخيرة

والكتاب من تأليف وإعداد:

روبرت ولتون و جورج غوستاف تيلبيرغ

وترجمه

فيصل كريم الظفيري و محمد أمين الشامي

يعرض هذا الكتاب “الكلاسيكي” القصة الغامضة لمقتل أفراد الأسرة الحاكمة لإمبراطورية روسيا القيصرية، والتفاصيل التي تبيّن الجهة التي أصرت وسعت لتصفيتهم عن بكرة أبيهم، ويعرض الدلائل القطعية والشهادات الموثقة في هذا الصدد.

وما يهم القارئ العربي أن هذه المسألة المأساوية أدت -بطريقة أو بأخرى- إلى تمهيد الطريق لإنشاء الكيان الصهيوني في فلسطين. لقد ذكر مؤرخون عرب وغربيون عديدون أن هذا الحدث المشؤوم ما كان ليحدث لولا النجاح في إزالة أكبر عقبتين كؤودتين أمام هذا المسعى الغربي الشرير، وهما الدولة العثمانية، وحكام روسيا القياصرة. وعلى الرغم من أن هاتين الدولتين دخلتا في أتون عدة صراعات في القرن التاسع عشر، وأبرزها حربي القرم، لكن ظهر أن هناك عدة جهات عملت فيما وراء الكواليس على إغراء هاتين الدولتين بالسماح للمهاجرين اليهود الذين عاش معظمهم في ظل روسيا القيصرية للهجرة إلى فلسطين. ومن المعلوم أن السلطان عبد الحميد الثاني أوقف هذه الهجرة بعد أن تبين الغرض الحقيقي لها، كما أن القياصرة من آل رومانوف رفضوا تقديم أي تصريح لليهود بالهجرة لفلسطين أو لغير فلسطين. فأما الأول، فأزاحوه بانقلاب عسكري أبيض، جلب معه قوميون طورانيون زجوا بالبلاد في جحيم الحرب العالمية الأولى دون مبرر حقيقي، وأما الطرف الثاني، وهم القياصرة، فظهر أن ثمة إصرارا غريبا ليس فقط على تفكيك بلادهم، بل إلى تصفية حكامها بالجملة، وقطع سلسلة حكمها الشرعية. وتكمن الغرابة في أن كثيرا من البلدان التي انقلبت على حكامها الملوك لم يحدث أن صفوهم وتخلصوا من جثثهم بهذه الطريقة البشعة، وخذ ألمانيا القيصرية والممالك الإيطالية السابقة وآل هابسبيرغ مثلا على ذلك، إضافة إلى ملوك مصر. فهنالك أسباب غريبة ومريبة لهذه المسألة الشائكة، ويبدو أن هذا الكتاب، من بين عدة مؤلفات أخرى، يفككها ويحاول تقديم أجوبة وتفسيرات لدوافعها.

يدخل هذا العمل ضمن المؤلفات التي تعني بمسألة المؤامرة الكبرى، والتي تكشفت فصولها بُعيد الحرب العالمية الأولى. وعلى الرغم من أن المؤامرة تختلف اختلافا شاسعا عن اعتناق “نظرية المؤامرة” نجد أن كثيرين لا يفرقون بينهما، ويخلطون بين أفكارهما وأدبياتهما، وهذا مما يحتاج إلى بحث منفصل. المهم أن هذا الكتاب يقدم أدلة وقرائن تثبت هوية مرتكب هذه الجريمة النكراء، ولأي هدف.

3 responses to “كتاب The Last Days of the Romanovs ترجمة: فيصل كريم الظفيري ومحمد أمين الشامي – تصفية حكام روسيا القيصرية وبذور إنشاء الكيان الصهيوني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s