“عندما استلت آخر السيوف” – الانقلاب على عصر الساموراي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(كتب هذا الموضوع الزميل موسى البارقي)

أقدم لكم ترجمة فيلم

When the Last Sword Is Drawn

سنة الأنتاج

2003

الدولة

اللغة

اليابانية

نوع الفيلم

دراما

الممثلين

كيتشي ناكاي (جائزة أفضل ممثل)

kiichi_nakai-p1

والنجم كويتشي ساتو (جائزة أفضل ممثل مساعد)

koichi_sato-p3

و يوجيري مياكي (ترشيح لأفضل ممثل مساعد)

و ميكي ناكاتاني (ترشيح لأفضل ممثلة).

miki_nakatani2

——————-

رابط مشاهدة مباشرة

من هنا

——————-
إقتباس لتحليل الاستاذ / فيصل كريم
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة faisal175

لقد شاهدنا من قبل أفلاما سينمائية كثيرة تعالج التاريخ الياباني ما قبل المعاصر وتفاوتت مستوياتها ما بين الجيد والمتوسط وذات المستويات الفنية الرفيعة. لكن الفيلم الذي سيقدم ترجمته اليوم الاخ العزيز موسى البارقي عمل حاز على الاعجاب والثناء سواء من الناحية الفنية والنقدية أو الناحية الجماهيرية، والحقيقة أن الجمع ما بين النجاحين معادلة صعبة فعلا وقليلة الحدوث بعالم صناعة الفن السابع. لكننا يجب أن نشير بشكل عام أن هذه الصناعة في اليابان تحظى باهتمام وعناية واسعين بشكل مستمر مما جعل المنتوجات التي تقدمها غالبا تتسم بمستويات تستحق الاشادة والمتابعة بل وحتى الدراسة.

فيلم Mibu gishi den أو بعنوانه الدولي “عندما تستل آخر السيوف” سيحظى بلا شك بالتهافت ممن يحبون هذه النوعية من الأعمال، لكنه يجب أن يحوز كذلك على اثارة اهتمام المتابعين بروائع السينما عموما. حصد هذا العمل معظم جوائز مهرجان أكاديمية السينما اليابانية لموسم 2004 حيث نال جائزة أفضل فيلم وأفضل ممثل وأفضل ممثل مساعد، ونال كذلك ترشيح جوائز أفضل اخراج وأفضل تصوير وأفضل مونتاج وأفضل اخراج فني وأفضل اضاءة وأفضل صوت وأفضل ممثلة مساعدة وكذلك أفضل ممثل مساعد (غير الذي حاز على الجائزة). والفيلم من اخراج يوجيرو تاكيتا كنت قد قدمت له ترجمة فيلم Ashura ) وبطولة النجم الياباني المتميز كيتشي ناكاي (جائزة أفضل ممثل) والنجم كويتشي ساتو (جائزة أفضل ممثل مساعد) و يوجيري مياكي (ترشيح لأفضل ممثل مساعد) و ميكي ناكاتاني (ترشيح لأفضل ممثلة). ويتحدث الفيلم على مدار ساعتين وثلث تقريبا عن مجموعة محاربين من الساموراي تطلق على نفسها “ذئاب ميبو” لا زالت تحكى عنهم باليابان القصص والحكايات، فأصبحوا من ضمن الإرث الثقافي والاجتماعي لهذا البلد وسنتحدث عن ما هيتهم ضمن تعريفنا للخلفيات التاريخية للعمل. والفيلم يسلط الضوء على رجل غامض يدخل لهذه الفرقة العسكرية ونشعر بداية بالكره والتوجس منه فنتفاجأ بالتطور الدرامي العميق لأبعاد شخصيته الذي يلعب دورا مهما في الانتقال المثالي لحالة من النقيض إلى النقيض بسلاسة واتقان. والعمل إجمالا يوازن ما بين العمق الدرامي بالتناول وبين المتعة البصرية والإثارة وعامل الحركة وهي نقاط استدعتها على كل حال المتطلبات الفنية للعمل ولم تكن مصطنعة أو سطحية. لقد أجاد ناكاي في تجسيد الانقلاب الدرامي بشخصيته ورأيناه يوضح أبعاد هذه الشخصية بكل صدق واحساس. فرأيناه يضحك ويطلق المرح بشخصيته المعقدة، ورأيناه يفكر بذكاء ودهاء شديدين، ورأيناه يبكي لما وصل إليه الحال من أمور سيشاهدها الاخوة القراء بالفيلم. وهذا النجم الياباني له باع طويل بتقديم الدراما والاعمال الفنية فقد شاهدناه بأفلام مثل Warriors Of Heaven And Earth و Begging for Love و Aegis و 47 Ronin و Hero (الفيلم الياباني) وغيرها الكثير من الأعمال التي تألق بها. أما النجم الآخر كيوتشي ساتو فقد تميز بشخصيته المتعالية وثقته الغامضة بنفسه، وأظهر تدرجا منطقيا بتجسيد أبعاد شخصيته التي انتهت بمعرفة قدرها الحقيقي وجهله لحقائق الأمور من حوله. كنا قد قدمنا مؤخرا فيلما آخر للمخرج تاكيتا ألا وهو Ashura ويتميز هذا المخرج بنجاحاته بعرض الأفلام التي تحاكي الواقع التاريخي لليابان خاصة عبر ثنائية Onmyoji و Ashura وكانت ذروة نجاحاته عبر هذا العمل. فقد عمل المخرج كما أسلفنا على الموازنة بين العامل الدرامي والاسقاطات الاجتماعية والتاريخية وساعده بذلك القصة المعروضة بشكل جيد لـ جيرو آسادا. وقد لجأ المخرج إلى الميلودرامية الشديدة بآخر الفيلم، لكن باعتقادي أن هذا حدث بشكل طبيعي وتلقائي نتيجة للوضع المأساوي الذي ترتب على حركة الامبراطور مايجي التجديدية بمنتصف القرن التاسع عشر حيث اندلعت الحرب الأهلية وتفشى الجوع وانتشر الفقر والمرض عبر أرجاء البلاد. وقد أدخل المخرج كذلك بعض من اللمسات الطريفة والنكهة الانسانية عبر اعطاء الانطباع عن وجود الهفوات الانسانية والرغبات والطموح البشري، إلى جانب ابراز معاني الشهامة والشرف والاخلاص التي كانت سائدة بذلك العصر، ليكون بذلك متصلا ومتدرجا نحو الواقعية بكل ما تحمله من مواقف مؤلمة وتضحيات قاسية وهذا أدى بالنهاية إلى استحضار الجانب الميلودرامي بشكل أو بآخر -لكننا لا نستطيع تشبيه هذه الميلودرامية بما هو موجود بالسينما الهندية مثلا، حيث لا تتميز السينما اليابانية بهذا الوصف بشكل كثير لكن الفيلم استثمر هذا الاسلوب بطرقة دقيقة ومحبوكة ولم يبالغ بهذا كثيرا. استخدم المخرج اسلوب التصوير للقطات الواسعة، وكانت الحركة هادئة أحيانا وسريعة أحيانا أخرى. تميز التصوير باظهار الجانب الجمالي بالمواقع بدءا من الأرض الخضراء وتساقط قطع الثلوج شديدة البياض الرائعة وانتهاءا بشلالات الماء العذب، فكانت كل هذه المناظر تعبر عن جمالية اليابان كبلد وتقدم المغزى أن كل بلد جميل تكثر به الأطماع داخليا وخارجيا. تم استخدام موسيقى تصويرية فخمة تمنح جلالا للمواقف وتستدعي شحن العواطف عند الأوضاع الشعورية وكانت ناجحة في التعبير عن جو المَشاهد إلى حد كبير، وستزيد من تعلق القلوب بكل مشهد، وهذا يستدعي تجهيز المحارم الورقية في حال تجيشت المشاعر وذرفت الدموع. بالنتيجة الاجمالية يتبين لنا أن فيلم “عندما يستل آخر السيوف” فيلم جميل بشكل منصف ويستحق الاستمتاع من قبل المشاهدين العرب عموما.


لقد أشرنا فيما سبق لحركة مايجي التجديدية وهي اصلاحات حاول الامبراطور مايجي فرضها على اليابان وذلك بعد انفتاح اليابان على الغرب بعد زيارة القائد العسكري الامريكي ماثيو بيري لها بعام 1853 حيث انقلب الحال وتبدلت الأمور. والحقيقة التي لا فرار منها أن جميع الأطراف المتصارعة بالحرب الأهلية كانت متفقة على الولاء للامبراطور، ذلك أنه كما ذكرنا سابقا أن اليابانيين كانوا يقدسون الامبراطور ويعتبرونه من آلهتهم -والعياذ بالله. وكانت نقطة الاختلاف هي حول النظام المتبع للدولة. وكما شرحنا سابقا (موضوع ترجمة The Twilight Samurai ) فإن طبقة Shogun الذين كانوا يتبعون قائدهم الأعلى (توكوجاوا) لم يرضوا بهذا التغيير ورأوه انقلابا على مصالحهم الموجودة عبر النظام الاقطاعي السائد آنذاك. فقرروا تشكيل فرق جديد من خيار مقاتلي الساموراي الذين لا يتبعون أمرة زعيم أو سيد ويطلق عليهم بالإنجليزية Ronin Samurai تحت حجة تكوين فرقة خاصة لحماية (توكوجاوا) في هذه الأوقات المتوترة، لكن
أميط اللثام عن الهدف الحقيقي لاحقا، وهو أن يكونوا رأس حربة لقيادة المحاربين تحت إمرة (توكوجاوا). وللتوضيح كما ورد بترجمة الفيلم الصحيحة، فإن الاسم الرسمي لهذه الفرقة الخاصة الجديدة “Shinsengumi” وهي فرقة بداخل قيادة المحاربين “الشوجون” مشكّلة من خيرة مقاتلي الساموراي المحترفين. وقد أطلق عليهم أيضا “ذئاب ميبو” وذلك لأنهم تشكلوا بتلك الضاحية من مدينة كيوتو (طوكيو حاليا). ولقد رأينا استخدام نفس الكلمة ونقحرتها إلى العربية كالتالي الشنزينجومي” وذلك لمعناها الدقيق المقصود فيما تمت ترجمة “الشوجون” إلى قيادة المحاربين لأن هذه القيادة تساوي معنى مقابلا في عصرنا الحالي ألا وهو هيئة أركان الجيش، وأعتقد أن هذا يوضح الصورة بمراعاة الاخ موسى البارقي الدقة والموضوعية قدر الامكان. لقد ذُكرت فيما سبق “حرب البوشين بالموضوع آنف الذكر، وهي الحرب التي نشبت بين القوات والعشائر الموالية للامبراطور وبين قوات قيادة محاربي توكوجاوا، إلا أنه بالفيلم ذكرت معركة من ضمن هذه الحرب وهي معركة (توبا-فوشيمي) واستمرت لمدة أربعة أيام قرب مدينة فوشيمي وانتهت بهزيمة قوات توكوجاوا.

هذا كل ما لدي عن الفيلم وأتمنى للجميع الاستمتاع بمشاهدته وتكوين فكرة أفضل عن السينما العريقة باليابان والتي تمكنت عبر هذه المستويات ذات الجودة والحرفية العالية من منافسة كبرى الدول التي سبقتها بهذا المجال. ورأيي أن هذا العمل من النوعية التي يجب أن تشاهد من الجميع

قام بالترجمة أخوكم في الله موسى البارقي

وقام بمراجعة الترجمة وتنقيحها الاستاذ فيصل كريم

الذي كان معي من بداية ترجمتي لهذا الفلم مسانداً لي ومشجعاً و معلماً

اشكره جزيل الشكر على تعبه معي


عُدلت الترجمة على نسخة

When.the.Last.Sword.Is.Drawn.2003.BluRay.720p.x264 .DTS.MySilu

الترجمة من هنا

(والرجاء عدم نقل الترجمة لأي موقع أو منتدى آخر)

الترجمة إهداء لجميع مترجمي المنتدى بلا إستثناء

و إهداء خاص للأستاذ فيصل كريم

و الاستاذ محمد علي (TAMED)

نتركم برعاية الله

4 responses to ““عندما استلت آخر السيوف” – الانقلاب على عصر الساموراي

  1. عودا حميدا الى المدونة اخي فيصل وقد شهدت تلك المرحلة بداية تطور المجتمع الياباني الى ما نراه حاليا فالحقيقة التي لا مفر منها ان اي تطور لاي بلد كان لا يأتي الا بعد تطور اجتماعي. ..
    الفيلم رائع بكل ما تحمل الكلمة من معنى

    Liked by 1 person

  2. بالمناسبة حضرت الفيلم باللغة الانجليزية لاني لم اجد نسخة تورنت متوافقة مع ترجمتك ورابط الفورشيرد لا يعمل..

    إعجاب

  3. التنبيهات: روائع يابانية معاصرة 11 – فرصة العمر لا تأتي إلا… صدفة | ترجمة الفيلم الكوميدي A Ghost Of A Chance | مدونة فيصل كريم الظفيري - Faisal Kareem Blog·

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s