الغزو العراقي للكويت وحرب تحريرها 90\91 – ترجمة د. وائل نور للحلقة الوثائقية20 th Century Battlefields

كتب الدكتور وائل نور موضوعا موسعا عن هذه الحلقة اشترك بكتابته عدة زملاء وأنا منهم، لكن يبدو أن الموضوع الكبير عن كارثة غزو العراق للكويت قد ضاع مع ضياع منتدى الديفيدي العربي

غير أننا رفعنا الفيلم على اليوتيوب بترجمته لحسن الحظ

من هنا

2eqwnz2wkeui1kmhe8gb

العودة إلى المستقبل: ما بعد حقبة التسعينيات وبداية الألفية

وكما يعلم القراء الكرام فإن هذا الموضوع، الذي لا يختلف على شؤمه أحد، لن يغير التحليل فيه ولا تدارسه من جديد -لأخذ العبرة والعظة منه- من وقع الكارثة، إذ أصبح كل إنسان واع في وطننا العربي يواجه واقعا كارثيا أشد وأنكى تجسد بعد وقوع الثورات الحرية بدءا من 2011 ألا وهي تكالب الأنظمة العربية وجيوشها “الوطنية” على قتل شعوبها وذبحهم وتهجيرهم وتعذيبهم، ففُتحت السجون والمعتقلات لزج آلاف الناس. وأنا إذ أكتب هذه السطور في صيف 2019 اللاهب، ما زالت هذه الأنظمة تمارس أبشع صنوف التنكيل بالشعوب العربية وكل من يطالب بحريته، وقد أعلنتها حربا ضروسا لمقاومة المطالبات الشعبية بالحرية والكرامة إلى حد الذي جعل من وطننا العربي سجنا كبيرا، الداخل فيه مفقود والخارج منه مولود.

هذه الكوارث كلها لا ترتكبها هذه الأنظمة والمشايخ لوحدها، بل يحرض لارتكابها القوة الأخبث على وجه الأرض. يزعم الأمريكان مع اندلاع كل ثورة عربية أنهم يؤيدون مطالبها العادلة في الحرية والعدالة، لكن ما رأيناه على الأرض إنما هو تواطؤ مفضوح على سحق هذه الثورات وإمداد لتلك الجيوش المجرمة بالسلاح الفتاك لوأد كل هذه التطلعات، ليدّعي الأمريكان بعد كل ذلك البراءة وعدم تأييد العنف وطبعا بعد ارتكاب مجازر كبرى. بل إن حتى هامش الحرية الضئيل التي كنا نستظل به قبيل عام 2011 قد استحال إلى شوفينية قميئة واقصاء لكل رأي لا يتفق وهذا النهج المدمر، وكأننا نعيد اختراع “المكارثية” في غير زمانها ومكانها. ويبدو أن الغزو العراقي للكويت سنة 1990 قد منح الأمريكان مساحة كبيرة للتدخل بشؤون وطننا العربي، والنتيجة ما نراه من محاولة تدمير الشعوب العربية وإبقائها خانعة تحت طغاة جدد لم نسمع بأسمائهم قبل 2011 الذين صنعوهم خصيصا لإيقاف مد الحرية والاستقلال خوفا من سقوط الهيمنة الأمريكية على وطننا العربي والعالم ومن فقدان استئثارهم بثرواتها وخيراتها. وهكذا يدخل علينا الغرب في كل مرة، من باب تقديم الخير والمعونة والإنسانية لكنهم يخفون الشر كله والغدر والخداع والتضليل

برز الثعلبُ يوماً

مخطيٌّ من ظنّ يوماً

في شعار الواعِظينا

أَنّ للثعلبِ دِينا

 

One response to “الغزو العراقي للكويت وحرب تحريرها 90\91 – ترجمة د. وائل نور للحلقة الوثائقية20 th Century Battlefields

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s