فريق كاظمة يقدم: فَخْرٌ وقِتالْ وحُبٌّ بلا منال – ترجمة الفيلم الفرنسي Cyrano De Bergerac 1990 للنجم جيرار دوبارديوه

نحييكم أيها الأخوة ونقدم لكم عبر فريق كاظمة للترجمة
هذه الترجمة المشتركة للفيلم الفرنسي الكبير

Cyrano De Bergerac

سيرانو دو برجوراك

والفيلم من إخراج جون بول رابونيو ومن بطولة النجم الفرنسي الكبير جيرار دوبارديو الذي تعملق بدور الشاعر والفنان والمقاتل سيرانو دو برجوراك، وشاركته البطولة آن بروشيه وفينسنت بيريز. والفيلم من إنتاج عام 1990. وقد حصل العمل على العديد من الجوائز الهامة كان من أبرزها فوزه بأوسكارأفضل أزياء وترشح الفيلم لجائزة أفضل فيلم أجنبي، وترشح دوبارديو لجائزة أفضل ممثل بدور رئيسي. فيما لقي الفيلم استقبالا بالغ الحفاوة في مهرجان كان عبر ترشحه للسعفة الذهبية ونيل النجم دوبارديو لجائزة أفضل ممثل. أما في مهرجان سيزار السينمائي فقد اكتسح هذا العمل السينمائي معظم جوائزه الكبرى. وبالتالي فنحن أمام عمل من روائع السينما الأوروبية والعالمية.

والعمل مقتبس من مسرحية للكاتب الفرنسي إيدمون روستان بنفس العنوان وتم تقديمها عام 1897 وهي تتحدث عن شخصية تاريخية من فرنسا لشاعر ومؤلف وجندي من منطقة جاسكونيا بجنوب فرنسا يعرف باسم سيرانو دو برجوراك عاش بالفترة من 1619 إلى 1655. وتميز هذا الأديب المبارز بالكبرياء والفخر والشجاعة والكرم والتضحية للوطن، ومن مواصفاته الجسمانية التي تم توظيفها دراميا أنفه الطويل الذي اعتبره قبحا يمنعه من فتح مكنونات صدره. ولكن ما جعل من هذه الشخصية التاريخية عاملا جاذبا للدراما والمسرح والسينما هو حبه الرومانسي الذي لم يبح به لمحبوبته، فكان يكبت الغرام ويحترق به دون أن يعلم الطرف الثاني بمشاعره التي تكاد تفتك به، ولا يستطيع بالمقابل أن يخرج ما بأعماقه من عواطف بسبب أنفه الطويل الذي يعتقد أنه سيكون أمرا مؤكدا سيعد محبوبته عنه. وكما أشار الأخ فيصل كريم باعلانه عن الفيلم، فإن هذه الفكرة تعود بنا لأحد أفضل الأفلام الرومانسية الغنائية بالسينما العربية “غزل البنات“. وكلنا نتذكر الفنان الراحل نجيب الريحاني الذي أحب الفتاة الجميلة ذات الصوت الخلاب (ليلى مراد)، وأيقن بالنهاية أن ليس لحبها له منال بسبب عدم بساطة هيئته وعدم وسامته وجاذبيته. فشدا موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب بالفيلم عبر قصيدة الشاعر حسين السيد الرائعة “عاشق الروح“:

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر حسين السيد

عشقت الحب في معبد ـ بنيته بروحي وكياني

وخليت الامل راهب ـ مالوش عندي امل تاني

أنور شمعتي لغيري ـ ونارها كاويه أحضاني

وابيع روحي فدا روحي ـ وانا راضي بحرماني

وعشق الروح مالوش اخر ـ لكن عشق الجسد فاني

ونحن عبر فيلم سيرانو دو برجوراك تتجسد أمامنا هذه المعاني السامية من الإيثار بما لا يؤثر به، ألا وهو الحب. فمن المعروف أن الحب لا يكون إلا عبر أقصى درجات الأنانية إن لم يكن التملك ومنع الآخرين من إبداء إي نوع من التقرب لهذا المحبوب. والقلب أحيانا كالسجن لا يملك مفتاحه إلا سجّان واحد إلى الأبد. ولكن هذه الحالة المتفردة تصعد بنا نحو سمو الروح وعدم النظر للأمور من الأرض وأفقيتها بل من رحابة السماء واتساع شموليتها، وهذا قد لا يتوفر بين البشر إلا فيما ندر وندر.

الترجمة المرئية ما بين جمال الشعر والموسيقى

رغم أن شهادتي مجروحة بأخي وصديقي العزيز فيصل كريم، إلا إنني لا بد أن أذكر صراحة أن الترجمة التي أخرجناها لكم عبر هذا الفيلم تتميز باللغة الموسيقية والشاعرية والتي تم بها مجاراة كم الحوار الشعري والأدبي المعروض عبر أكثر من 1800 سطر بملف الفيلم. ومن الواضح أن أبا عبد الله قد تسلح بفكره الأدبي والرومانسي الذي بخل علينا به طوال الفترة الماضية (ولا يزعل مني ابو عبد الله). وليسمحوا لي الأخوة بمنتدى الترجمات الوثائقية حين أقول أن قسمهم استأثر بفكر هذا المترجم المتميز فترة من الزمن، وحان الآن وقت تقديم مثل هذه الإبداعات الشعرية والتي سيراها الأخوة المشاهدين ماثلة بقوة عبر سطور كثيرة بالفيلم. ولا بد أن يحدثنا أبا عبد الله عن هذه التجربة وكيفية خروج مثل هذه اللغة الشاعرية الجميلة منه حتى نستفيد جميعا.

واعذروني أيها الأخوة على الإطالة هذه المرة لشدة حماسي للفيلم حيث كنت قد نزلته منذ ما يزيد على 4 سنوات وكانت ترجمته بالنسبة لي أملا بعيد المنال وتحقق بفضل الله ثم بمجهود فريق كاظمة المكون مني ومن الأخ فيصل كريم. ولذا قمت بتحضير هذا الموضوع الذي آمل أن يحوز على رضاكم.

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسطنطين ليفين مشاهدة المشاركة

جمال الفكرة لا يعني بحال أن تظل حبيسة المكان الذي صدرت فيه, وما هذه المسرحية ” الشاعر أو سيرانو دي برجراك” إلا مثال لجمال تلك الفكرة وخلقها وإعادة تجديدها قرن بعد قرن. في القرن التاسع العشر صدرت على شكل مسرحية بقلم شاعر فرنسي هو ادمون روستان, ثم نقلت إلى العربية وتمت إعادة صياغتها من جديد في منتصف القرن العشرين بواسطة الأديب المنفلوطي, ثم تم إعادة إحياءها من جديد في بداية القرن الواحد والعشرين وخرج بطل الرواية من قبره ليتحدث عن همومه وأحلامه وعشقه لحبيبة القلب روكسان في قصيدة شعرية جميلة بواسطة الشاعر الأخ العزيز أوس الشمسان. ثلاثة قرون, قرن بعد قرن يتم إعادة إحياء البطل من جديد سيرانو دي برجراك. من هو سيرانو دي برجراك حتى يحصل على ذلك التجديد الأدبي دون سواه؟ يقال أن أبطال الروايات يتم إحياءهم كلما قرأ قارئ ما الكتاب, ولكن أن يتم التجديد وإعادة خلقه من جديد وبفكرة واحدة, فهنا شيء مختلف يكمن في نفس البطل.

أو ربما يتعلق الأمر بالشعر. كاتب المسرحية شاعر, ومترجم المسرحية للعربية وأعاد صياغتها أديب ذائع الصيت, ومن أعاد إحياء البطل من جديد في القرن الواحد والعشرين شاعر عذب وجميل, وبطل الرواية شاعر, والرؤية العامة عن الشعر, وأبطالها من الشعراء, والحالة العامة التي تسير عليها المسرحية أم الرواية هي الشعر. من أجل ذلك السبب, سيرانو دي برجراك يبقى حياً ويجدد نفسه باستمرار مع كل قرن جديد.

اجتمعت في سيرانو دير برجراك كل الصفات التي تهفو إليها صفوة القوم: شاعر نابغة, وناقد, ومقاتل شجاع, حر, جريء, لا يحابي ولا يتذلل, شريف النفس وأشدهم عطفاً على البؤساء والمنكوبين. كل هذه الصفات الرائعة لم تكن قط هي سبب النحس الذي ضرب برجراك, خُلق طويل الأنف, مشوهاً, كأن أنفه جسد آخر داخل جسده. بيد أن أنفه ليس هو المشكلة التي أرقت فؤاد هذا الشاعر الذي ينطلق بكلام يسحر كل من يقابله: بل ابنة عمه الجميلة روكسان. أحبها وهي لا تعلم بحبه, ورحل ولم يقل الكلمة التي يتمنى أن يقولها أي عاشق لمحبوبته. كان ينتظرها في إحدى المقاهي وهو لا يصدق أن ابنة عمه, الأنثى التي يحب تريد مقابلته. كان يتمنى أن تقول شيئاً بعد تلك الليلة التي شهدت فيها باريس صولات وجولات برجراك. ولكن, لم يكن ذلك الشاعر الذي يكتب كلمات الغزل عشقاً وهياماً بروكسان يتوقع أن تطلب منه ابن عمها مساعدة, أن يساعدها في التقرب من رجل آخر تعشقه! يا لتعاسة برجراك, أخلص في حبه لابنة عمه روكسان إخلاصاً لم يسمع بمثله في تاريخ العشق, لم يحقد على هذا الرجل, لم يجرب سحب السيف من غمده ليرسم على جسده, وهو العاشق لسحب السيف من الغمد. بل كان أكبر عون لهؤلاء العاشقين الذين ينطقون بكلمات عشق صادرة من قلب معذب هو قلب برجراك. في إحدى أقسى مشاهد الرواية موتاً وكمداً للشاعر برجراك, كان العشيق الآخر يقف أمام منزل روكسان وهو يتغزل فيها وبجمالها, وكانت هي الأخرى هائمة بهذا الساحر الذي ينطق بكلمات لو ألقيت على الصخر الأصم لتفجرت. ولكن هذا العشيق لم يكن ينطق بكلمات من قلبه, كان برجراك يقف خلفه ويعطيه تلك الكلمات التي رقص لها قلب روكسان. عاش برجراك وفؤاده لا يهوى إلا روكسان, يكتب عنها ولها ومستعد للموت من أجلها. في المعركة الكبرى أخذ منديلها ورفعه عالياً ليحل محل العلم الوطني. أصبح منديل هذه المرأة هو سارية العلم لفرقة برجراك العسكرية التي يقودها برجراك, فإليها يحيى, ودونها يموت. بيد أنه رحل عن هذه الدنيا تاركاً وراءه رسائل لروكسان باسم العشيق الآخر. لم يكتب رسالة لها باسمه .. يجب أن تسعد يا برجراك, بعد ثلاثة قرون من وفاتك تكتب قصيدة باسمك أخيراً موجهة لروكسان, تحقق حلمك أخيراً, هاهي الرسالة يا برجراك بقلم شاعر لا يقال شاعرية عن شاعريتك:

مُخَضَّبـةٌ كفِّـي بِدَمْـعٍ مآقـيـا
بما كانَ مِن شَوقٍ لرُوكسـانَ بَاقِيـا

أُعَانِدُ شَوقِـي جَاهِـدًا غَيـرَ أَنَّـهُ
يَعُـودُ بِألـوَانٍ مـن المـرِّ سَاقِيـا

فإِنْ ظَهَرتْ روكسانُ يومًا بِنُورِهَـا
ترى الشَّمسَ والإشراقَ في القَلبِ بادِيا

وإنْ غَيَّبَتْهَـا عَـن مَآقِـيَّ خَفـرَةٌ
تَجَلَّى لهـا قَلبِـي بِشَـوْقٍ مُنَادِيـا

هِيَ الوَحيُ والإلهَامُ والحبُّ والهـوَى
ولا غَيرَها أَرجُو لِمَـا بِـيَّ شَافِيـا

تَعَلَّقتُهَا عِشقًـا ومَـا خِلـتُ أنَّهـا
مُتَيَّمَةٌ غَيرِي أَمَـا كُنـتُ كَافِيـا؟!

أَتهْوَينَ فَدمًا لَيـسَ تَحـدُوهُ غَايـةٌ
وَتَنسَينَ مَنْ يَمضِي لعَينَيـكِ سَاعِيـا

وآثَـرْتِ غِـرًّا غَـرَّكِ مِنـهُ لَمْعَـةٌ
وَما كلُّ بَرَّاقٍ وَلَـو شِئـتِ غَالِيـا

فَمَا كَانَ ذَاكَ الغِرُّ قِرنِـي فَـإنَّ لِـي
فَضَائِلَ تُغنِينِـي وتُلغِـي التَّسَاوِيَـا

وَمـن إنْ أُردْ يلـقَ الفَنـاءَ وأَهلَـهُ
بِعضبٍ يشُقُّ الروحَ فالجِسـمَ تالِيـا

ولكـنَّ طَبعِـي غيـرَ ذاكَ وغايَتِـي
إلى الهِمَمِ الكُبرَى ومَا كـانَ عَاليـا

وإِنِّـي لَوَضَّـاحٌ إذَا أَدلَـجَ العِـدا
وَلَيلٌ يَـرَى فِيـهِ العَـدُوُّ الدَوَاهِيـا

أُصَارِعُ أَحكَامَ المنَايـا فلَـمْ أجِـد
لَعَمرُكِ غَيرَ السَّيْفِ والرُّمـحِ قَاضِيـا

تُخَاتِلُني الأقدَارُ سَعيًـا إلـى الـرَّدَى
وَمَا كُنتُ مِنـهُ السَّوْذَقِـيَّ المُداجِيـا

فمَـا شَيَّبَـتْ فَـودَيَّ فَكَّـا مَنِيَّـةٍ
ولَستُ الذِي يَخشَى خَمِيسًا مُعَادِيـا

تَقَاطَرُ مِن كَفِّي الدِّمَـا غَيـرَ أَنَّنِـي
تَعَهَّدتُ قَلبًا مِن أَذَى النَّفـسِ خَالِيـا

وَهَبتُكِ مِطوَاعًا شِغَافِـي ومُهجَتِـي
فَلَمْ تَقبَلِي حَتَّـى وَهَبـتُ الأَيادِيـا

وكَمْ شِئتُ أن يُلقَى وِصَالٌ على النَّوى
فَألقَيْتِنـي صَـدًّا وَقَلبًـا مُجَافِـيـا

أَغَـرَّكِ إذْعانِـي لحبـي لِتَـأمُـرِي
فُـؤادِيَ أنْ يَفنَـى فَلَبَّـاكِ رَاضِيـا

أَتُشجِيكِ أَحزانِي وَتُدمِيـنَ خَافِقِـي
فديتُكِ تَجْتَثِّيـنَ مـا كَـانَ خَافِيـا

أبَنتُ لَكِ شَوقًا فَلَـمْ تَفطنِـي لَـهُ
أَذَنبِيَ أنـي أُظهِـرُ الحُـبَّ صَافِيـا

وَجَاهَدتُ فِيكِ الدَّامِعَاتِ عَن البُكَـا
وكَم تَستُرُ الدُنيـا قُلُوبًـا بوَاكِيـا

سَألْتكِ يا رُوكسـانُ بُوحـي بِعِلِّـةٍ
بِهَا – بِنتَ عَمِّي – أستَحِقُّ التَّنَائِيـا

فإِنْ تَزدَري خَلقِي فَما كُنتُ خَالِقِـي
ولكِنْ بِأخْلاقِـي بَلَغْـتُ الأعَالِيـا

وإِن تَطلُبِي رُوحِي سَعَتْ بِي حَثِيثَـةً
إِلَيكِ فَتُدنِي فـي رِضَـاكِ الأقَاصِيـا

أَلَـمْ تَعلَمِـي أنَّ المحِـبَّ إِذَا فَـدَى
حَياةَ الذِّي يَهوَى أصَابَ الأمَانِيـا؟!

سَأُهدِيـهِ أَنفَاسِـي فَيَحيَـى بحُبِّهـا
وأُوتِيهِ آمَالـي بِمَـا كُنـتُ رَاجِيـا

وأَسقِيهِ مِن عَيـنٍ لِعَينَيـكِ سُبِّلَـت
تَفَجَّـرُ أشعَـارًا وَتَـروِي قَوافِيـا

وَهَل لِي بِمَا بَينَ العِذَارَينِ مِـن يَـدٍ
إذَا سَـوَّدَا قَلبًـا لكَفَّيـكِ جَاثِيـا

مُعَذِّبتـي بانَـتْ ولَـمْ تَـدرِ أنَّهـا
تَظَلُّ شُجُونًا فِي فُؤَادِي كَمَـا هِيَـا

تَوَلَّـتْ وَدَقَّـاتٌ لِقَلبِـي بِخَطْوِهَـا
تُكَتِّمُ آهَـاتٍ وَشَـتْ بِـي لَيَالِيـا

فَمَا خَلَّفَتْ لِي غَيـرَ عَيـنٍ كَلِيلَـةٍ
تَفِيضُ فَأينَ الشَّادِنَـاتِ الجَوازِيـا؟

وغَيرَ سُوَيعَـاتٍ قَضَتهَـا بِصُحبَتِـي
ذَوَينَ كَعُـودِي فَاستَحالَـتْ ثَوانِيـا

قُتِلتُ بـلا ذَنـبٍ لأنـي عَشِقتُهـا
وسَلَّمتُها قَلبًا مِـن الشَّـوقِ ذَاويـا

وغَادَرتُ لا أَدرِي أَمَوتِـي أَم الـذِّي
دَفَنتُ غَـدَاةَ البَيـنِ هـاجَ المرَاثِيـا

فإِنْ عُدتِّ يا رُوكسانُ صَلِّي لشَاعِـرٍ
أحبَّكِ حتى صـارَ بالرمـسِ ثَاويـا

وَطوفِي على قَبرِي وَجُـودِي بِدَمعَـةٍ
تُنَدِّي ثَرَى من فَارَقَ النَـاسَ ظَامِيـا

* مع التحية والتقدير للأخ العزيز الشاعر أوس.

الأحبة فيصل و محمد.
مثلما يتغزل برجراك في حبيبته روكسان شعراً.
لكم التحية والتقدير شعراً ومحبة.

يوسف

روابط الترجمة حسب اسماء النسخ

Cyrano de Bergerac.DVDRIP Fred24

Cyrano de Bergerac [’90]_movieRip

Cyrano.de.Bergerac.1990.iNT.DVDRip.XviD-PoD


وبالنهاية هذه تحية طيبة من مترجمي العمل

فيصل كريم

وأخوكم

محمد العازمي

من الكويت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s